مذكرات المتداول. لماذا ولماذا تحتاج إليها؟

مذكرات المتداول. لماذا ولماذا تحتاج إليها؟

عندما بدأت في التداول، لم أفهم أبدًا لماذا يحتاج المتداول إلى الحفاظ على مذكرات أو يوميات لصفقاته.

محتوى

البيانات موجودة في علامة التاريخ على منصتك التداولية. فلماذا تحتاج إلى كتابتها مرة أخرى؟ كان أحد أصدقائي مُتحمسًا للحفاظ على مذكرات، وكنت أعتقد أنه كان إهدارًا تامًا للوقت.

ولكن، كما تبين، هناك أسباب ممتازة للحفاظ على مذكرات المتداول. “لعبة علمتني اللعبة، ولم تأبه لي بينما كنت أتعلم.” – جيسي ليفرمور.

تعلمت الطريقة الصعبة

لقد بدأت للتو في التداول، وكنت أتقنها تمامًا. بالطبع، كانت لدي بعض الصفقات الخاسرة هنا وهناك، ولكن بشكل عام كنت أحقق ربحًا.

ولكن بعد ذلك، حدث شيء. بدأت في تكرار الصفقات الخاسرة على التوالي، ولم أستطع معرفة السبب. رصيدي في الحساب كان يقل، وكنت أبحث بشدة عن مشكلة الأمر. اتهمت خسائري بأن السوق كان ضدي، أو أنني كنت أختار الأسهم الخاطئة، أو أنني كنت مجرد غير محظوظ.

بالمقابل، معظم أصدقائي الذين كانوا مجتهدين في الحفاظ على مذكرات المتداول، كان بإمكانهم العودة إلى تدويناتهم وتحديد السبب الدقيق لخسائرهم. على سبيل المثال، أدرك أحد أصدقائي أنه كان يتداول في أوقات اليوم عندما كان متعبًا، مما أدى إلى اتخاذ قرارات عاطفية. تحسنت نتائجه بشكل كبير عندما بدأ في التداول فقط عندما كان منتعشًا.

كان صديق آخر يتكبد خسائر بسبب عدم وعيه بالأحداث الكبيرة التي كانت قادمة. لو نظر إلى التقويم الاقتصادي، يمكن تجنب هذه الصفقات الخاسرة بسهولة. أدركت صديقة أخرى مني أنها كانت تترك خسائرها تتواصل لفترة طويلة، مما أدى إلى أنها انخرطت في الكثير من أرباحها.

ومع ذلك، بمجرد أن بدأت في تقليص خسائرها في وقت سابق، توقفت عن تكرار الخسائر وزيادة ربحيتها العامة. لم يكن حتى وقت لاحق جداً عندما أدركت أن سبب خسائري كان عدم وجود مذكرة تداول.

من المهم تحديد الأنماط ليس فقط عندما تكون رابحًا، ولكن عندما تكون خاسرًا أيضًا. عندما تكون رابحًا، من السهل تتبع صفقاتك ومعرفة بالضبط ما يعمل. ولكن عندما تكون خاسرًا، من الأصعب بكثير تتبع صفقاتك ومعرفة ماذا حدث بالضبط. بالإضافة إلى أن تأثير العواطف الناجمة عن الخسائر قد يجعل من الصعب حتى تذكر كل شيء بوضوح.

لهذا السبب، تعتبر مذكرة المتداول من أهمية بالغة. يمكن أن تساعدك في تتبع صفقاتك، ومعرفة ما يعمل وما لا يعمل، والتعلم من أخطائك.

Further reading

ما هو دفتر المتداول؟

دفتر المتداول هو ببساطة سجل لجميع صفقاتك.

What is a Trader's Diary?

يمكن أن يكون بسيطًا كورقة العمل مع الأعمدة التالية:

  • التاريخ
  • السهم/الأداة
  • الإجراء (شراء/بيع)
  • السعر
  • وقف الخسارة
  • هدف الربح
  • النتيجة (ربح/خسارة)

يمكنك أيضًا إضافة أعمدة إضافية لأمور مثل سبب الصفقة، وكيف شعرت أثناء الصفقة أو أي تعليقات أخرى. الشيء المهم هو تسجيل جميع المعلومات بانتظام لكل صفقة.

بعض الأشخاص يحبون الاحتفاظ بيومياتهم الورقية، في حين يفضل آخرون استخدام برمجيات مثل Excel أو Google Sheets. أجد أنه من الأسهل الاحتفاظ بيوميات المتداول في تطبيق على هاتفي، حتى يمكنني تسجيل المعلومات بسرعة بعد كل صفقة.

هناك بضعة تطبيقات مختلفة يمكنك استخدامها، ولكن تطبيق يوميات التداول من قبل TradingView هو المفضل الشخصي لدي. إنه مجاني ويحتوي على جميع الميزات التي أحتاجها. البدائل ليوميات التداول تشمل Edgewonk و TradeBench و Tradervue.

Further reading

لماذا يجب أن تبدأ في الاحتفاظ بيوميات المتداول؟

الآن بعد أن عرفت ما هي يوميات المتداول وكيفية بدء واحدة، دعونا نلقي نظرة على بعض فوائد الالتزام بتسجيلاتك بانتظام.

Why Should You Start Keeping a Trader's Diary?

يساعدك على التعلم من الأخطاء

أحد الأسباب الرئيسية للبدء في الاحتفاظ بيوميات المتداول هو أنه يمكن أن يساعدك في تحسين أدائك. يمكن أيضًا أن تساعدك يوميات التداول في تحديد الأنماط الإيجابية، حتى تتمكن من رؤية ما يعمل في الصفقات الرابحة. ومع ذلك، وبشكل أكثر أهمية ربما، ستساعدك يومياتك في تحديد أخطائك حتى لا تقع في نفس الفخوخ مستقبلاً.

أحد أفضل الطرق لتصبح متداولًا أفضل هو التعلم من أخطائك. ما يفصل بين المتداولين الجيدين والسيئين هو أن الأوائل يتعلمون من أخطائهم بينما الأخيرين لا يفعلون ذلك.

على سبيل المثال، لنقل أنك تلاحظ أنك تميل إلى الخسائر المتتالية عندما تتداول دون وقف الخسارة. إذا لم يكن لديك دفتر يوميات مع سجلات لكل صفقة، قد لا تكون قد أدركت أنك كنت ت comتخذ نفس الخطأ مرارًا وتكرارًا.

بالمثل، قد تلاحظ أنك تميل إلى اتخاذ قرارات متسرعة عندما تتداول بعد خسارة. إحدى أكبر الأخطاء التي ي comتداول الأكثر comشكلها هو التداول بالعاطفة. تساعدك إدخالات اليوميات في تحديد الأنماط في خسائرك حتى تتمكن من اتخاذ قرارات مختلفة في المستقبل.

من خلال تسجيل كل خطوة في الصفقة، بما في ذلك مشاعرك، يمكنك بدء تحديد متى يؤثر عواطفك على تداولك. ثم، يمكنك اتخاذ خطوات للتحكم في عواطفك، مما يؤدي إلى اتخاذ قرارات تداول أفضل.

يقلل من التوتر

فائدة أخرى للحفاظ على يوميات المتداول هي أنها يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. عندما تكون في منتصف الصفقة، من السهل أن تنغمس في عواطف اللحظة. عندما تكون في حالة من الحماس، من السهل أن تتيح لعواطفك السيطرة واتخاذ قرارات متسرعة.

بعد كل شيء، الخوف والجشع هما من أقوى العواطف، ومع ذلك فهما مدمجان في رد كل إنسان. هل ستسير الصفقة كما خططت؟ ماذا إذا لم تسر؟ ماذا لو خسرت أموالاً؟

هذه كلها أسئلة شائعة تدور في ذهن المتداول ويمكن أن تؤدي إلى الكثير من التوتر. على العكس، قد تصبح متفائلاً جداً عندما تكون في سلسلة من الانتصارات. قد تبدأ في اتخاذ مزيد من المخاطر مما يجب، ونتيجة لذلك يمكن أن تفقد كل أرباحك.

تساعدك اليوميات في الحفاظ على الأمور في منظور. عندما تعود إلى صفقاتك، يمكنك رؤيتها كما هي – انتصارات وخسائر. ستكون بعضها كبيرة وبعضها صغيرة، ولكن في النهاية، ستتعادل جميعها. من خلال الاحتفاظ بيوميات، يمكنك تجنب الإجهاد الزائد بشأن أي صفقة منفردة.

يعزز الثقة

بالإضافة إلى تقليل التوتر، يمكن أن تعزز يوميات المتداول ثقتك. عندما تعود إلى صفقاتك، يمكنك أن تكون متأكداً أن الصفقات الفائزة ليست نتيجة للحظ أو الصدفة. ستعرف أنك اتخذت القرارات الصحيحة استناداً إلى تحليلك ويمكنك أن تكون واثقاً من استراتيجيتك التداولية.

من ناحية أخرى، عندما ترى صفقة خاسرة، يمكنك أن تكون واثقاً أنها لم تكن مجرد حظاً سيئاً. يمكنك تحليل ماذا حدث خطأً واتخاذ خطوات لمنع حدوثه مرة أخرى. في أي حال، ستمنحك يوميات المتداول ثقة أكبر في قراراتك التداولية.

يمنحك ميزة على باقي المتداولين

أخيراً، فائدة أخرى ليوميات المتداول هي أنها يمكن أن تمنحك ميزة على باقي المتداولين. يعتقد معظم المتداولين أن التداول يتعلق فقط بالشراء والبيع. ومع ذلك، الواقع هو أن هناك الكثير من الأمور التي تتعدى ذلك.

أفضل المتداولين هم الذين يأخذون عملهم على محمل الجد والذين يحاولون دائماً تحسين مهاراتهم. من خلال الاحتفاظ بيوميات، تزيل عن استراتيجيتك عناء التخمين ويمكنك أن تحلل صفقاتك باستمرار بحثاً عن طرق للتحسين. سيمنحك ذلك ميزة على باقي المتداولين الذين لا يأخذون أبداً الوقت لمراجعة صفقاتهم أو التعلم من أخطائهم.

Further reading

كيف يمكنني إنشاء يومية تداول؟

لا يوجد إجابة واحدة على هذا السؤال، حيث ستختلف الإجابة حسب نمط التداول الخاص بك، وأهدافك، وتفضيلاتك.

How Do I Create a Trading Diary?

ومع ذلك، هناك بعض النقاط الرئيسية التي يجب أن تضعها في اعتبارك عند إنشاء يوميتك:

كن محددًا

عند تسجيل صفقاتك، كن محددًا قدر الإمكان. ضع تاريخ ووقت الصفقة، والأصل الذي قمت بالتداول فيه، والاتجاه (شراء أو بيع)، والسعر الذي دخلت به، والسعر الذي خرجت عنده، وأفكارك ومشاعرك حول الصفقة. كلما كنت محددًا أكثر، كلما كان من الأسهل مراجعة صفقاتك وتحديد الأنماط.

كن صريحًا

من الضروري أن تكون صريحًا عند تسجيل صفقاتك. لا تحاول تجميل خسائرك أو جعلها تبدو أفضل مما هي عليه. اجعل إدخالاتك موضوعية. الهدف الرئيسي من اليومية هو مساعدتك على التحسن كمتداول، ولا يمكنك أن تحقق ذلك إذا لم تكن صريحًا مع نفسك.

اطبع الرسوم البيانية

قم بطباعة الرسوم البيانية التي استخدمتها لاتخاذ قرارك التداول في أقرب فرصة ممكنة. سيساعدك ذلك على تصور الصفقة ورؤية ما أثر على قرارك. من المفيد أيضًا تضمين أي مؤشرات أو أدوات تحليل فني أخرى.

إعداد يومية لكل صفقة ونظام

إذا كنت تستخدم أكثر من نظام تداول أو استراتيجية، فمن الفكرة الجيدة إعداد يومية منفصلة لكل منها. سيساعدك ذلك على تتبع تقدمك ومعرفة أي نظام يؤدي بشكل أفضل. قد يكون من المفيد أيضًا أن يكون لديك يومية عامة حيث تسجل فيها أفكارك ومشاعرك حول التداول بشكل عام. إنه مكان رائع لتسجيل أهدافك وأفكارك حول مسيرتك في التداول.

كن منتظمًا

أخيرًا، كن منتظمًا عند تسجيل صفقاتك. حاول تسجيل كل صفقة، حتى لو كانت مجرد مذكرة سريعة. كلما قمت بتسجيل المزيد من الصفقات، كلما كان من السهل تحديد الأنماط وتحسين تداولك.

Further reading

أسئلة شائعة

ما يجب أن يتضمنه دفتر يومية المتداول؟

كن محددًا عند تسجيل صفقاتك وقم بتضمين التاريخ والوقت لكل صفقة، والأصل الذي قمت بالتداول به، والاتجاه (شراء أو بيع)، والسعر الذي دخلت به، والسعر الذي خرجت عنده، وأفكارك ومشاعرك حول الصفقة.

ما هو أسهل طريقة لإنشاء يومية تداول؟

هناك عدة برامج توفر القدرة على إنشاء والحفاظ على دفتر يومية التداول. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك إنشاء جدول بيانات في Excel أو Google Sheets.

كم مرة يجب أن أستعرض دفتر يومية تداولي؟

من الأفضل مراجعة صفقاتك يوميًا، على الأقل بعد إغلاق السوق بوقت قصير.

ما هو أفضل طريقة لاستخدام دفتر يومية التداول؟

أفضل طريقة لاستخدام دفتر يومية التداول هي استخدامه كقاعدة بيانات تاريخية لجميع صفقاتك وظروف صفقاتك، بحيث يمكنك التعلم وتحسين أداء التداول على مر الزمن. يمكنك أيضًا استخدامه لتحديد الفرص المحتملة التي قد تكون قد فاتتك والاستفادة منها في صفقتك القادمة.

كيف يمكنني إيجاد الوقت للحفاظ على دفتر يومية التداول؟

هذا غالبًا ما يكون الجزء الأكثر تحديًا في الحفاظ على دفتر يومية التداول، ولكن من الضروري أن تجد الوقت للقيام بذلك. طريقة للتأكد من الاستمرار في كتابة يوميتك هو تخصيص وقت محدد كل يوم لمراجعتها وتحديثها.

Further reading

الختام

آمل أن يكون هذا المقال قد قدم لك حلاً إذا كنت تبحث عن وسائل لكيفية الحفاظ على دفتر يومية التداول. إنها أداة مهمة لجميع التجار، بغض النظر عن مستوى الخبرة، ويمكن أن تساعدك في تحسين أدائك مع مرور الوقت.

إذا كنت جديدًا في التداول، فأنصحك بالبدء بإبقاء يومية بسيطة لتتعود على تسجيل ومراجعة صفقاتك. سيساعدك ذلك أيضًا على معرفة ماذا عمل بشكل جيد وما لم يعمل. هذا مهم لأنه، كما يقول وارن بافيت:

“المخاطرة تأتي من عدم معرفتك بما تفعله.” – وارن بافيت. أفضل التجار هم الذين يتابعون ما يعمل وما لا يعمل بالنسبة لهم — وبوجود دفتر يومية التداول، يمكن أن تكون واحداً منهم. يمكن أن يساعدك في تتبع صفقاتك، ومعرفة ما يعمل وما لا يعمل، والتعلم من أخطائك.

Further reading

×
Or sign up with e-mail

×

Create Alert For

USD

Current Value is